غرفة ترى النيل

تأليف (تأليف)
غرفة ترى النيل هي رواية عزت القمحاوي الثانية، وكتابه الخامس، صدرت عام 2004 في مصر عن دار ميريت للنشر، وفي سوريا عن دار الحوار(2005)، وفي عام 2006 صدرت طبعتها الثانية عن دار ميريت للنشر. تتناول غرفة ترى النيل الأيام الثلاثة الأخيرة لبطلها عيسى الذي كان يفترض أن يكون كاتباً، لكنه لم يكتب شيئاً، لأنه ممسوس بفكرة الكمال التي أصابته برهاب الكتابة، يرافقه في أيامه الأخيرة صديقه الروائي رفعت، الذي كتب كل ما استطاع وتوصل إلى النتيجة ذاتها: لا جدوى. وكان الصديقان يراقبان من شباك غرفتهما بالمستشفى الاستثماري جزيرة نيلية دخل المستثمرون والحكومة معركة عليها مع ملاكها الأصليين من الفلاحين، فكان التداعي في جسد المحتضر متوازياً مع التداعي في جسد المجتمع المصري تحت ضغط الفساد والسمسرة.
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2004
  • 128 صفحة
  • دار ميريت للنشر
3.5 2 تقييم
7 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 2 تقييم
  • 1 قرؤوه
  • 2 سيقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

ربما لكل منا غرفته التي يجلس فيها ويتخيل احوال من حوله بعد موته وماذا سيفعل كل منهم هكذا أيضا فعل عيسى عندما علم بمرضه ودخل المستشفى فاختار ان تكون غرفته لها اطلالة على النيل كي يغوص في اعماق قلبه ومشاعره ويرى بعين حزينة ووحيدة ماذا يمكن ان يحدث بعد موته لكل من عرفهم ، رواية تستحق الاحترام والتقدير رواية كبيرة فعلا مليئة بالشعور المتضارب مابين فرح وحزن ... شكرا استاذ عزت لانك اهديتنا مثل هذه الرواية

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2004
  • 128 صفحة
  • دار ميريت للنشر