معجزة الذرة

تأليف (تأليف)
أصبح معروفاً اليوم أن هذا العالم المادي، والأجسام وتتألف جميعها من أجزاء غاية في الصغر تسمى ذرات وكل ذرة من هذه الذرات تؤلف نظاماً دقيقاً عجيباً وقف العلماء مذهولين أمامه، فلهذه الذرات نظام يدير حركة المرور بينها، ويسهل عملية الاتصال بينها. وقد تبدو الإجابة للوهلة سهلة ولكن ماذا لو علم الإنسان أن كل ذرة من هذه الذرات المفترضة تتألف من جسيمات أخرى أيضاً. فكيف تتجمع هذه الجسيمات معاً لتكون الذرة من الذي يتحكم بهذه الجسيمات ومن ثم بهذه الذرات. إن هذا الكتاب يبين وبالدليل العلمي أن الذي خلق هذه الذرات من العدم والذي ينظم شؤونها هو الله سبحانه وتعالى. وقد جاء القرآن الكريم مبيناً لحقيقة نشأة الكون. إذ ورد ذكر خلق الكون من العدم وكيفية حدوث ذلك الأمر الذي يشير إلى نظريات القرن العشرين، كما كشف القرآن الكريم عن حقيقة أخرى، وهي أن الكون عندما خلق كان يشغل حجماً ضئيلاً جداً. إن هذا الكتاب يقدم حقائق مذهلة لا يعرضها الكثيرون عن حقيقة الذرة كما يعرض لدراسة الأغلفة الإلكترونية التي وردت إشارات لها في القرآن الكريم، إذ توجد 7 أغلفة الكترونية حول نواة الذرة، وفي كل غلاف يوجد عدد ثابت من الإلكترونات ويتساءل المؤلف هل يمكن لتعبير "سبع سماوات" المستخدم في القرآن الكريم أن يكون وصفاً للطبقات التي تكون السماء وإشارة أيضاً إلى مدارات الأغلفة الإلكترونية بوصفها سماوات الذرة"؟
عن الطبعة
  • نشر سنة 2004
  • 143 صفحة
  • ISBN 9953320675
  • مؤسسة الرسالة للطباعة والنشر والتوزيع
3.5 4 تقييم
30 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 4 تقييم
  • 5 قرؤوه
  • 15 سيقرؤونه
  • 5 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

هارون يحي هو إسمه المستعار ولد في أنقرة و له كتب يحاول أن يدحض فيها الداروينية . عموما الكتاب من 137 ص مبسط و أسلوبه سهل و فيه فوائد جمة لمن يريد فهم تركيبة الذرة .

و لكنك للأسف تشعر أنك غير مطمئن تماما لكلامه بسبب ما يشبه التعصب الديني عند هارون يحي . لا يمكن الوثوق تماما بما ينتهي إليه.

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين