ديوان مجنون ليلى من سلسلة شعراؤنا

تأليف (تأليف)
صاحب هذا الديوان الذي نقلب صفحاته هو شاعر عذري أحب حباً عفيفاً طاهراً، فحالت العادات القبلية دون زواجه بمن أحب، فترك لنا شعراً هو نبض قلب عاشق أحب حتى الجنون، فاستحق عن جدارة لقب "مجنون ليلى". فخلد شعره قصته وخلد اسم حبيبته ليلى، وأصبح مرادفاً لكل حبيبته حتى قيل: "كل يغني على ليلاه". ويحوي هذا الديوان قصائد فيها أرق وأجمل ما قيل في الحب والعشق والغرام. أتت هذه القصائد مضبوطة بالشكل اضافة الى شرح مفرداتها مع الوقوف على شخصية مجنون ليلى للتعرف عليها.
التصنيف
عن الطبعة
5 4 تقييم
17 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 4 تقييم
  • 5 قرؤوه
  • 3 سيقرؤونه
  • 2 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

انتهيتُ منه فأصابني الحنين. جميل جدًّا ولم يُكتب فيه إلا ما كان أكيدًا أنه للمجنون.

جميل وعذري ومُبكي بحق. والأخبار عن المجنون فيه كافية ولا تحتاج إلى مرجع آخر.

من أجمل ما قرأت هذا الصيف، بحق.

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة