الغربال

تأليف (تأليف) (تقديم)
يوم صدرت الطبعة الأولى من الغربال عام 1923 قدم له عباس محمود العقاد، أحد أعلام التجديد إذ ذاك، يقول "صفاء في الذهن، وغيرة على الإصلاح، وفهم لوظيفة الأدب، وقبس من الفلسفة، ولذعة من التهكم... على كثير من الطرائف البارعة، والحقائق القيمة..." وما يزال الغربال بعد اثني عشر طبعة، كما كان يوم صدوره، منارة فكر، ومعرض فن، ومشحذ ذوق، وفاتحة عهد جديد في النقد. يتجاوز في منطلقاته، وفي أبعاده، وفي منهجه وأسلوبه، الإتجاه التقليدي السابق، ليؤسس للحداثة، في الأدب والفكر الجمالي، قواعد وأصولًا وأعرافًا جديدة، تواكب الحياة، وتجاري التطور، وتستشرف حركته وسيرورته. الغربال لأديبنا الكبير ميخائيل نعيمة هو مدرسة في كتاب وإرث ثمين في صحائف.
عن الطبعة
3.2 5 تقييم
46 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 5 اقتباس
  • 5 تقييم
  • 14 قرؤوه
  • 14 سيقرؤونه
  • 4 يقرؤونه
  • 3 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

این القراءه

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة