ملائكة وشياطين > مراجعات رواية ملائكة وشياطين

مراجعات رواية ملائكة وشياطين

ماذا كان رأي القرّاء برواية ملائكة وشياطين؟ اقرأ مراجعات الرواية أو أضف مراجعتك الخاصة.

ملائكة وشياطين - دان براون
أبلغوني عند توفره

ملائكة وشياطين

تأليف (تأليف) 4.2
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    دان براون كاتب يجعلنى افكر كثيرا وافتش فيما هو مسلم به جعلنى اقرا فى الاديان اكثر احببت روايه ملائكه وشياطين لكن ليس فى مرتبه شيفره دافنشى رجل ذكى يصنع عالم ويجعلك تصدق وتعيش تفاصيل روايته استمتعت بالفيلم والروايه كلاهما مميزان

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    7 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    ملائكة و شياطين || دان براوين

    الرواية الأولى فى سلسلة مغامرات روبرت لانجدون

    الخلفية التاريخية للرواية

    الرواية بتتكلم عن الصراع التاريخى اللى جرى فى العصور الوسطى فى أوروبا بين العلم المتمثل فى المتنورين أو الإيليومانيتى

    ILLUMINATI

    و بين الدين اللى بيمثله فى الوقت ده الكنيسة ” الفاتيكان ” الصراع الأزلى اللى الكنيسة واجهت فيه أفكار جاليلو فى نظرته للكون و مركزية الشمس له عكس فكرة الكنيسة المتبنية ان الارض مركز الكون

    كانت جماعة المتنورين طبقة سرية عجزت الكنيسة عن إكتشافها و كانت تجتمع فى كنيسة لها مسماة بإسم كنيسة النور و رسم برنيللى لها و هو احد النحاتون فى ذاك العصر طريق التنور ليستطيع من يجتازه الإنضمام لجماعتهم و قد إستطاعت الكنيسة إكتشاف اربعة من علماء تلك الطبقة المستنيرة و وشمتهم بالصليب و قتلتهم

    وهو الأمر الذى تسبب فى ثأر تاريخى بين الجانبيين مما جعل تلك الطبقة تأخذ على نفسها وعدا بأن تفنى كنيستهم بنور العلم

    الجانب الحقيقى فى الرواية

    الرواية تتميز بإشتمالها على كم كبير من الحقائق الممزوجة بالإثارة و الحبكة التى قامت عليها الرواية

    فمنها

    كل الأماكن التى ذكرت فى الرواية و إشتملتها الخريطة المرفقة بالكتاب و منها الأنفاق الموجودة فى روما و أسماء الكنائس كلها حقيقية

    مركز cern هو مركز حقيقى فعلا أوروبا وهو خاص بالبحوث و الإستشارات النووية و الفيزيائية و تابع للإتحاد الاوروبى

    المادة المضادة موجودة فعلا و لكن ليس كما تصورها الرواية فقد صنع المركز فعلا الهيدروجين المضاط و نجح فى تجميعه

    الطبقة المستنيرة طبقة حقيقية فعلا و هى مجموعة من العلماء المضادين لتصرفات الكنيسة فى ذاك الوقت

    الريفيو

    الرواية من نوعية اليوم الواحد التى تدور أحداثها مجملا فى روما

    فبعد قيام آحد الحشاشين “Assassins” بقتل عالم فيزيائى فى Cern إستطاع إكتشاف المادة المضادة قام بحطف اربعة من الكرادلة وهم المرشحون لخلافة البابا الذى سيتضح انه قُتل مسموما ليحاول ذلك الثاتل تفجير الفاتيكان عن طريق المادة المضادة و تدور الرواية حول رحلة الدكتود لانجدون لإكتشاف الطريق إلى مذابح العلم حيث سيتم قتل الكرادلة ثم يكتشف كنيسة النور فى النهاية لمنع إنفجار الفاتيكان

    الرواية ممتازة بمعنى الكلمة و تسرد التاريخ بطريقة مميزة لا تسبب الملل للقارئ و لا يدخل الزمن ليذكرك به فى كل جزئية

    الرواية تشتمل على وصف تفصيلى لكل أماكن الرواية و المناطق المذكورة فيها

    أجمل ما فى الرواية هى لحظات التى يتحدث فيها مساعد البابا عن الصراع التاريخى بين العلم و الدين

    ختاما الرواية مميزة جدا جميلة جدا

    رائعة بكل المقاييس

    إقرا على مدونتى

    http://wp.me/p47M71-1Q

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    " قبل حل شفيرة دافنتشي كان العالم واقعاً تحت رحمة ملائكة وشياطين "

    في صراع بين الدين والعلم ، بين القساوسة والعلماء .. ياخذك دان بروان في عالم بعيد حيث مدينة الفاتيكان في روما .

    لكن ستنتهي الرواية قبل أن تعود !

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية رائعة بامتياز

    في الحقيقة لاتسعفني الكلمات في وصف كاتب هذه الرواية دان براون أو لوصف هذا العمل الرائع.

    في بداية قرائتي للرواية شعرت بانها اضعف من ناحية الحبكة من رواية شيفرة دافينشي وأيضاً اذكر اني لاحظت خطأ صغير ضمن تسلسل الأحداث، ولكن ومع تعمقي في قرائتها اكثر بدأت الاحداث تنسج بتراصفها نسيجاً متيناً من الاثارة والمتعة وتجذب القارئ أكثر فأكثر

    من الأمور الرائعة التي يتميز بها أسلوب دان بروان هو قدرته على قلب البساط من تحت قدمي القارئ، ففي مرحلة معينة يكون قادراً على قلب المفاهيم، وتبديل العدو بالصديق، كما أن قدرته العالية على وصف أدق التفاصيل تجعل القارئ يستمتع أكثر وهو يقرأ هذه التفاصيل ويتخيلها أثناء قرائته.

    وفي نهاية الرواية أظهر الكاتب حس عالي بالدعابة، بصراحة جعلني أضحك من قلبي بعد قرائتي لصفحاتها الأخيرة.

    طبعاً وفيما يخص المعلومات العلمية الواردة فيها والمعلومات التاريخية والمتعلقة بالطبقة المستنيرة فلا يمكن لأي شخص أن يأخذها بشكل مسلمات وحقائق فهذه أمور حساسة تحتاج إلى البحث الدقيق قبل أي شيء.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    افضل رواياته بعد شيفرة دافينشي

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    مغامرة مثيرة وشيقة جداً

    كثيرة التفاصيل, تفاصيلها كانت سلاح ذوحدين حيث أنها في البداية أثرت المَشاهد بدقة وصف الحدث والشخوص والمكان والزمان, وأعطت القارئ القدرة على تخيل المشهد بكافة حذافيره. لكنَّ دان بروان بالغ في استخدامها مع التقدم في السرد حيث أصبحت مملة بعض الشيء مما دعاني الى القفز ومحاولة تخطي بعض الصفحات بسرعة في محاولة البحث عن محطة تشويق تسحبني الى عمقها من جديد... ووجدتها.

    أجاد دان بروان التنقل من مشهد الى آخر دون أن يشعرني بأي انقطاع أو ضياع في التنقل بين المشاهد, اسلوبه المشوق أشعرني وكأنني على أكثر من جبهة, وأضفى على قراءتي لسطوره شيء من الحيوية حيث شعرت أنني أركض مع شخوص الرواية وهم يركضون في محاولة لملاحقة الاحداث المتواترة.

    أكثر خطأ ارتكبته أنني حضرت الفيلم قبل قراءة الرواية, فضاع عنصر المفاجأة الذي ينتهي بانتهاء الحبكة الروائية.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مغامرة لانجدون الأولى

    أتفهم لم قد يعتبرها الكثير افضل من شفرة دافنشي

    فصراع العلم والدين أفضل من الكشف عن سلالة المسيح ولكنني لأ أهتم بهذا الصراع

    لكن في رأيي أنها أقل إثارة وإمتاعاً من شفرة دافنشي

    رغم أني شاهدت الفيلم لكننى نسيت أحداثه لمرور أعوام عدة على رؤيته

    فتحقق إستمتاعي الكامل بها

    النجمة الناقصة بسبب:-

    أني توقعت معظم أحداثها ولكن باغتتنى المفاجأة الأخيرة

    أيضا الترجمة كانت غير موفقة بإختيار العديد من الألفاظ الغير شائعة وبعض الأخطاء المطبعية

    كما شعرت بعدم إكتمال نضج دان براون في هذة الرواية بالمقارنة بتاليتها

    لكن إجمالاً رواية مشوقة ومثيرة للغاية وأنصح بها بشدة

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مميزة ، مذهلة ، زاخرة بالأحداث المشوقة المتتالية التي لا تسمح لك حتى بالتوقف لالتقاط أنفاسك ، فائقة الجاذبية ، ابدأ بها ولن يوقفك شئٌ حتى تُتِمها "كما كل روايات هذا الكاتب " كمية هائلة من المعلومات والتاريخ الذي يُحكى من خلال قالب روائي ممتع ، وكما قرأتُ في تعليقٍ يصفها بدقة متناهية " ذات مستوى مرتفع من الذكاء "

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    في رأيي هي أفضل رواية لدافنشي على الإطلاق. فالحبكة رائعة جداً جداً... ما يميزها عن الجحيم، هي ان الجحيم كانت نوعاً ما حشو معلومات... فالجحيم هي كتاب إرشاد سياحي لإيطاليا أكثر منها رواية بوليسية -ولا أنكر ان الفكرة القائمة عليها رواية الجحيم أكثر من رائعة-.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب رائع , من أفضل ماكتب دان براون

    مزج فيه الدين بالتاريخ بالفلسفة في إطار روائي بوليسي أقل ما يقال عنه أنه خرافي، باستعمال أسلوب أسطوري في سرد الاحداث.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية رائعة لها بداية و عقدة و نهاية... طبعاً كعادة المؤلفين الأمريكيين على الأكثر لابد من جنس و قذارة.... و بطبع كعادة دان براون هناك معلومات كثيرة....

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    روايه جميلة جداً

    لكن هناك مماطلة جداً في سرد الاحداث ومبالغة في وصف الأماكن والمباني و الأحداث بشكل يزيد عن الحاجة.

    بشكل عام جميلة وتستحق القراءه

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    انا اعتبر هذه الرواية من اجمل الروايات التي قرأتها لكنني قد اعيب عليها كثرة التفاصيل او كما قال شخص اعرفه كأن دان براون يؤلف رواياته لتصبح افلاما

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    هو الرواية الوحيدة الذي كان الفلم المقتبس منه أفضل بمراحل من الكتاب نفسه

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب رائئئئع جداااا

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب شيق وجميل جدا لا تمل ولا تستطيع مقاومة مواصلة القراءة لأن الأحداث تتسارع وتجعلك ترغب في معرفة المزيد حول كيفية موت الكرادلة وكيف سيكتشف لانغدون هاته الكيفية، كما أني لاحظت أن مجريات الأحداث في الرواية تقع على ما يحدث في الواقع حيث أن الإنسان يقوم بعدة محاولات للوصول للهدف، كما كان يفعل لانغدون، لكنه كان بصل بعد موت الكرادلة إلا الكاردينال الرابع الذي قذف في النافورة لكنه رغم ذلك لم يستطع أن ينقذه. من هنا نستطيع أن نستشف بأن الإنسان لا يصل إلى الهدف بسهولة يجب عليه أن يحاول و يحاول عدة مرات رغم ما يقع فيه من فشل. وأن حياة العظماء لم ترسم ككخط مستقيم متجه من الأسفل إلى الأعلى، لكنهم رسموها بأنفسهم في خطوط متذبذبة ومتعرجة تصعد تارة وتنزل تارة أخرى.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أول قراءة لي لدان براون و ثالث كتاب لي في حياتي .

    كتاب اكثر من رائع ويستحق القراءة . لكن كثرة التفاصيل والمماطلة بعض الاحيان جعلتني أغض النظر عن قراءة بعض الصفحات .

    عندي أسئلة وأتمنى من القراء ان يجاوبوني عليها:

    - هل كان السكرتير البابوي مسؤول فقط عن تسميم البابا و عن مقتل العالم فيترا ووضع تلك القنبلة في الفاتيكان ومن ثم إخراجها. أم أنه كان أيضا المسؤول عن مقتل الكرادلة الأربعة!؟

    - هل هو يانوس نفسه!؟ وكيف للحشاش في هذه الحالة أن يتعامل مع سكرتير بابوي من الفاتيكان بالنظر الى فكره وكرهه للكنيسة!؟؟

    - الحشاش! هل كان بعربي او بمسلم!؟ اعتقد انه كان كذلك بحسب فهمي لبعض النقاط...

    رجاء اريد اجوبة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    هي الرواية التي قيل في بداية طبعتها العربية أنه بيع منها 16 مليون نسخة وترجمت إلى أكثر من 50 لغة عندما ستقرأ الرواية ستقول أنها تستحق ذلك وأكثر

    فهي من أفضل الروايات البوليسية التاريخية في العالم ممتعة لحد الجنون ستتمنى لو عندك الوقت الكافي

    لأنك ستقرأها ساعتها في جلسة واحدة لأنك لن تصبر على معرفة ما سيجري ولا يمكنك التنبؤ به أبدا ولقد أثارت هذه الرواية جدلا كبيراً كما أحدثته رواية شيفرة دافينشي بسبب تطرقها إلى الفاتيكان وبعض المحرمات التي تثير الجدل دائما

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    من افضل ماكتب دان براون

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    عادةً ما يُصنف من يحاول إجلاء الضباب عن مناخ رؤياه للأمور،أو كما متعارف عليه من يضيف الأسباب والتفسيرات والتوضيحات بالمتملق والكاذب أحياناً كونه أجاب على سؤالٍ لم يُسأل عنه،لكن لا توجد نظرية شاملة لكل شيء،والضرورات عادةً ما تُبيح المحظورات وفكيف أن كان هذا الفعل بصدد الحديث عن الكاتب صاحب الكشوفات ومخترع الأُحجيات والذي بعرف قيمة كل شيء وفي المقابل ثمنه والمنفرد بين معاصريه ولا أوبالغ أن قلت بين من لم يعاصروه دان براون، في ظل معارضيه الكثر ومحبّيه الأكثر،والجدير بالذكر أنه أضاف أجابة في هذا الصدد في روايته الأخير الأصل عندما أعطى مثال لعملية حسابة بالأرقام الرومانية"I+XI=X وأردف كل ما عليك أحياناً هو تغيير وجهة نظركَ لرؤية الحقيقة التي يؤيدها الأخر.وما يدعو للقلق في القراءة له اجابته على سؤال طرح عليه بصدد العمل الروائي والكم الهائل من المعلومات المُضافة لرواياته التي يراها البعض من المُكملات الثانويات للعمل فأجاب قائلاً: لأن الكتابة عمل مركز, ومثير, وغني بالمعلومات, فهي تشبه الى حد كبير صناعة حلوى من سكر عصير القيقب. إذ عليك ان تجمع مئات الأشجار , وتغلي قدوراً وقدوراً من الأنساغ الخام لتلك الشجرة, ثم تقوم بعملية تبخير متواصلة لكي تتخلص من المياه تماماً، بعدها تترك المادة تغلي حتى يتبقى لديك خلاصة بالغة الصغر،وتلك الخلاصة هي التي ستكون الجوهر، بالطبع ان عملاً كهذا يتطلب استخداماً متسامحاً لمفتاح الإلغاء الكومبيوتري Delete وعلى أية حال, ولكي تكون جاهزاً للنشر, وهو الجزء الأهم لكي تكون روائياً.. أزل كل ما هو زائد حتى تجد قصتك وقد أصبحت صافية كالبلور أزاء القاريء. لقد كتبت كل صفحة من صفحات رواياتي عشرات المرات انتهت جميعها في سلة المهملات،

    إن حديثاً كهذا يضعنا حتماً أمام عملية تمحيص كبيرة ومهمة ولا بد ان يصبح نقدنا فعلاً محفوفاً بالخطر. لذلك تترشح الأسئلة،لدينا كما يترشح عصير القيقب! وستأتي تباعاً..

    ولكن هناك شيء يؤرقني حول براون كونه لم يتلقى شهرته ك كاتب بقدر ما شُهر بعمل كون اسمه موثق بشيفرة دافينشي التي تنافسه شهرةً وبالنسبة لي لا أراها أعظم ما كتب ولا أساويهأساويها قدراً مع الجحيم وملائكة وشياطين لربما لأن فكرتها كان مألوفة وفي يقيني وأتت هي ك أيضاح لثانوياتها..

    /ملائكة وشياطين/

    الرحلة الأولى للبروفيسور روبرت لانغدون وأكثر رواياته تشويقاً من المعجزات التي تكون شاهداً عليها من خلال ابحارك بها أنك ما إن تجاوزت الفصول العشر الأوائل تشعر بالكم الهائل من المعلومات التوضيحية والتفسيرية في هذه الفصول المنصرمة التي تنافس في وصفها سجل الأحوال المدنية فتعلق بكتيرية التطفل في لثة الطفل الفضولي في عقلك ما القادم وماذا ستجد في المئة وسبعةوعشرون الفصل القادم وبأمكانه أنهاء الرواية الأن كيف سيكمل وماذا سوف يضيف وهذا ما يميز هذه الرواية عن أخواتها،

    الطبقة المستنيرة،او /الايلوميناتي،IIIuminati/وبأختصار الحديث عنها،هي أخوية سرية ترمز لها المسيحية /رمز الشيطان او الشر المطلق/فحاذى براون بذاك المفهوم الكاثوليكي عن الشر،مانحاً ابتكاره أهاب الصدق،والتي بدورها وصفت الكاثوليكية بمزج الوقائع الدينية بالخرافة والأساطير،

    أحداث الرواية بإختصار شديد:يتلقى لانغدون أتصال من مدير مركز الأبحاث العلمية سيرن/cern/السويسري لتفسير رمز وسم على صدر الضحية الأولى/ليوناردو فيترا الراهب الفاتيكاني والعالم في الفيزياء،الذي نكتشف في الفصول الأخير أنه من أصدقاء السكرتير البابوي كارلو،في مركز شديد الحراسة الذي وصف عملية القتل في الصفحة الأولى،القاتل يكون من اتباع الطبقة المستنير والذي ينتمي إلى حركة الحشاشين المعروفة تاريخياً وتحدث عنهم في الرواية وعن سبب تسميتهم،ليقوم البروفيسور بالبحث عن السر الذي دفع القاتل إلى أرتكاب جريمته وعن سبب سرقته لأختراعه /المادة المضادة/التي تكون أهلاً لتنافس أقوى اسلحة الدمار الشامل ومن ثم إلى الفاتيكان التي عثر عن المادة المضادة بها دون معرفة مكانها تحديداً فيذهب البروفيسور مع أبنة الضحية الأولى فيتوريا فيترا التي شاركة والدها بالتبني إختراعة،ليتلقوا حينذاك اتصالاً من الحشاشة الذي قام بخطف أربع كرادلة المرشحين للمنصب البابوي والذي يهدد في قتلهم ثأيراً للطبقة المستنيرة في كل ساعة واحد وتبدأ مغامرة التشويق فك الإحجيات من خلال الوصول إلى درب التنور لإبطال عملية القتل،،لن افصح أكثر كي لا أحرق أحداثها لمن لم يقرأها بعد وينوي القراءة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
1 2 3 4 5 6 ... 18
المؤلف
كل المؤلفون