مائة عام من العزلة

تأليف (تأليف) (ترجمة)
تمثل هذه الرواية التي حازت على جائزة نوبل في الأدب عام 1982 إحدى الشوامخ في الفن الروائي الغربي قديمه وحديثه وقد برز مؤلفها كواحد من أهم أعلام الأدب اللاتيني المعاصر. في هذه الرواية يمتد الزمان ليتقلص ضمن أوراقها وسطورها حيث يحكي غارسيا ماركيز حكاية لأسرة أوريليانو على مدار عشرة عقود من الزمان، ململماً هذا الزمان باقتدار وبراعة بالغين بما فيه من غرائب الأحداث وخوارق الوقائع ودخائل المشاعر ودقائق التحليلات وعظائم المفاجآت، أتى بها لتروي قصة هذه الأسرة التي كانت الغواية هي القاسم المشترك في حياتها نساءً ورجالاً حتى امتدت لعنتها إلى آخر سليل منهم.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 531 صفحة
  • دار آفاق للنشر
4 560 تقييم
3941 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 131 مراجعة
  • 38 اقتباس
  • 560 تقييم
  • 1204 قرؤوه
  • 1284 سيقرؤونه
  • 346 يقرؤونه
  • 352 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
1

تكرر عنوان الرواية على مسمعي كثيرًا بوصفها واحدة من أعظم الأعمال الأدبية على مر التاريخ مما جعلني أضيفها الي قائمة كتبي بلا تردد..

ولكن صُدمت بعد اقتنائها ومن أول صفحاتها بالملل المسيطر على أحداثها، والذي زاده سوءًا تكرار أسماء الشخصيات عبر الأجيال مما أدى الى تشتت ذهني و ضياعي التام وسطهم..

رواية مليئة بالأحداث السلبية والتفاصيل الجانبية المرهقة

ربما تحتاج لشخص ذو نفس أطول من نَفَسي يجتهد في التعمق وسط سطورها لسبر أغوارها..

بدأتها منذ عامين ولأنها كانت تجلب لي الكثير من الملل لم أنهِها الا اليوم وختامًا للأسف الشديد لا استطيع ذكر أي فائدة خرجت بها من قراءتها.

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
1

ما دفعني لقراءتها هو حب الآخرين لها وتغنيهم بها

وما وجدته أنها رواية مملة جدا ولا تحمل معنى عميقاً واضحاً

الأسماء تتكرر عبر الأجيال، لذلك كنت أحرص على مراجعتها في ذهني لأستطيع التمييز بين الشخصيات

الأحداث يغلب عليها طابع السلبية مع انعدام التشويق والإثارة

ولم أخرج بفائدة من قراءتها، كل ما فعلته أني ضيعت وقتي

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
3

جميلة لكن مرهقة ، الافضل تأجيل قراءتها الى وقت اجازة اقل شيء اسبوع عشان تقدر تستوعب الاحداث والشخصيات

عيبها كثرة الشخصيات وبعض الشخصيات ليست محورية ومع ذلك تجد الكاتب يذكرها بالاسم ويتوسع في السرد فلذلك ممكن تتشتت لكن واصل لا توقف وحتفهم كل شي بالاخير

لا تصلح للمبتدئين لانها من الوزن الثقيل وتحتاج صبر

0 يوافقون
اضف تعليق
5

جميل بصراحة ساقراه مرارا و تكرارا و لن امل

0 يوافقون
اضف تعليق
5

رائع ويدعوك للتبصر بان الزمان عبارة عن افعال وردود افعال تتكرر .

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 531 صفحة
  • دار آفاق للنشر