أنا أحيا

تأليف (تأليف)
ما أهمية أن يكون لكل إنسان حكايته الخاصة، هل عي رحلة البحث عن الذات، أم أن الإنسان بحاجة دائماً إلى ما يميزه عن الآخرين، وهنا تختلف أقدارنا عن أقدار سوانا، حينها سيتحرك شيء ما بداخلنا لنحكيه، فماذا تحكي لنا بطلة روايتنا "لنية" ذات التسعة عشر ربيعاً، النضرة، التي بدأت رحلة البحث عن ذاتها على رغم كل ما يحيط بها من رغد العيش. ففي أسلوب خاص وسخرية مبطنة، وتعابير مختصر لصور متعددة من الحياة، كتبت "ليلى بعلبكي" عملها الروائي "أنا أحيا"، تصف فيه حالة الاغتراب المرة التي يحياها الإنسان داخل وطنه وبين أهله، ولكنه يبقى يجهل ذاته، يبحث عن ثمة مساحة في هذا العبث الملحمي الذي يعيش، تقول لينة بطلة الرواية: "هكذا أنا، عالم مستقل لا يمكن أن يتأثر مجرى الحياة فيه بأي حدث خارجي لا ينطلق من ذاتي، من مشكلة الإنسان في ذاتي، وصحيح أنني أسكن مع أمي وأبي وأختي، السمراء والشقراء، وأخي الدلوع بسام، لكنني لا أحسهم إنهم تماماً خارج السور في عالمي. إنهم حتى خارج قنوات المياه الطافحة، فبدأت تبحث عن عمل يعيد إليها توازنها بعيداً عن أسرتها التي تصفهم بأثرياء الحرب واشتعلت الأرض بنيران الحرب العالمية الثانية، فإذا الحياة تتبدل وتنطلق بسرعة جنونية، وإذا نحن أثرياء: نحن أغنياء حرب". فهي ترفض القيم التي اتبعها والدها في جمع الثروة، وهنا تجسد الكاتبة التناقضات الطبقية التي وسمت بها مختلف البلدان العربية نتيجة الحروب وتركز الملكية بيد من كانوا موالين للانتداب: "لكل ومتاحة: يتباهى الانتداب. كأن هذه النعمة التي يضيع فيها ليست من حرمان ألوف الأسر التي أطعمها الفرنسيون طحيم الترمس والشعير والذرة البيضاء، على شكل إعاشات". محطات كثيرة، وأحداث متعددة، تنتظرنا عند قراءتنا لهذه الرواية الرائعة لنكتشف معاً محطات تمثل صوراً لحياة الإنسان العربي الباحث عن هويته وعن حريته وعن أمته فلا فجده، فهل تمثل هذه الصغيرة "لينة" ما نريد أن نعبر عنه عن الكبار وما نرفضه في عصر مليء بالصراعات، والفقر، والحروب، والخروج إلى واقع جديد لم يعد ممكناً محاورته إلا بالذهاب بعيداً إلى مرحلة الحدود القصوى؟
التصنيف
عن الطبعة
4.7 3 تقييم
24 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 3 تقييم
  • 4 قرؤوه
  • 11 سيقرؤونه
  • 2 يقرؤونه
  • 3 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

قرأت منه إلى الآن 100 صفحة .. الاسلوب جميل ورائع .. والشخصية لينا رائعة ايضا .. لكني لا اجد ذاك العنصر الذي يثير فضولي لمعرفة باقي الاحداث :( !!

لماذا !!

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين