نيران صديقة

تأليف (تأليف)
كما برع علاء الأسواني في كتابة الرواية، فقد برع أيضا في كتابة القصة القصيرة. وفي هذا الكتاب تنفرد دار الشروق بنشر الأعمال القصصية المجمعة لمؤلف "عمارة يعقوبيان" في كتاب واحد. وهي القصص التي نشرت من قبل في مجموعتين قصصيتين نفدتا منذ مدة طويلة وهما: "الذي اقترب ورأى" و"جمعية منتظري الزعيم" ثم نشرت مختارات منهما تحت عنوان "نيران صديقة" عام 2004 وتقدم القصص تحليلا رائعا للمجتمع المصري في صورة نابضة وواقعية لقاهرة اليوم
التصنيف
عن الطبعة
3.5 65 تقييم
220 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 6 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 65 تقييم
  • 101 قرؤوه
  • 29 سيقرؤونه
  • 6 يقرؤونه
  • 12 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

امتنعت عن فتح كتب علاء الاسواني من فترة بسبب ماالاقيه بداخلها من كلمات ووصف دقيق لاشياء في غني عنها لفهم وحبك الرواية ولا اعرف ماحدث لكي اقرأ نيران صديقة .. فوجدت مجموعة قصص قصيرة تستحق القراءة تشعرك بمدي صدقها وحقيقتها من الوصف الدقيق للشخصيات "الوصف هنا يختلف " تشعر بالنهايات التي تحتاج للتفكير ... تتلمس الشخصيات وكانها شخصيات واقعية في حياتنا ... هناك المرمطون بالفعل وهناك عبد العاطي وللاسف هناك ذات الفستان الازرق ... استحق 4 نجمات فقط والنخمة الخامسة لي فقد فكرت ايضا في نهاياته :D

1 يوافقون
اضف تعليق
4

قصص اكثر من رائعة. بناء سردي رائع تجعلك تعيش اجواء القصة تماما.

0 يوافقون
اضف تعليق
2

فضلت محتارة بين نجمه واحده ولا نجمتين بس استقريت على 2 عشان بس اول قصة قصيرة وهى اوراق عصام عبد العاطى

رغم كرهى الشديد للشخصية المعقده والحقوده والسوداوية النرجسية الملحده

لكن وصفه الدقيق للشخص ده ونفسيه ومشاعره كان جيد جدا

للاسف النموذج ده موجود فى حياتنا بس الحمد لله قليل

وفرحت فى نهايته جدا احسن)

باقى القصص مبتورة نمطية مش عجبتنى على الاطلاق

وفيه قصص نهايتها واحداثها عجيبة

1 يوافقون
اضف تعليق
5

اكثر ما يعجبني في الاديب الدكتور علاء الاسواني هو اختياره العبقري للشخصيات

يقنعك ان عصام مثلا شخصيه حقيقية موجودة لا تستطيع انكارها..

الاسلوب سهل ممتنع و الحبكة قلما تجد مثلها

علاء الاسواني يستحق عن جدارة نجيب محفوظ هذا العصر..!!

0 يوافقون
اضف تعليق
2

فى قصص ماقدرتش احبها او بمعنى اصح كرهت ابطالها

لانى مش قادره اتخيل محيط كل اشخاصه بالسوء ده !

بالرغم من تحذير الكاتب فى المقدمه

فى القصص دى حسيت انه بيلعب على نفسيه الابطال اكتر من الاحداث نفسها

وبالتالى حسيت فى اوقات كتير ان القصص مبتوره

وكنت دايماً بقف عند نهايه كل قصه منهم شويه

لانى ماقدرتش اقتنع ان دى نهايتهم وبس

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة