زمن الخيول البيضاء

تأليف (تأليف)
بدأ زمن الرواية أواخر عصر الدولة العثمانية، وينتهي قبل خروج الإنجليز وتسليم فلسطين إلى الدولة الصهيونية ترتكز على جانب خياليّ في علاقة الإنسان بالخيل، وعلى جانب توثيقيّ في سرد الأحداث بترتيبها التاريخيّ وكثرة الهوامش برأيي أن التوثيق والتاريخ طغى على روح الرواية وجانبها الفني، فأصبحت في بعض الفصول كأني أقرأ وثيقة تاريخية لأحداث متسلسلة أُضيفت بعض الأحداث بينها اختيار الزمن كان رائعا، كأنه الزمن المنسيّ في ذاكرتنا عن فلسطين، زمن الخيانة الحكومية العربية، حين سلموا فلسطين إلى الصهاينة على طبق من ذهب بعد أن قمعوا الثورة بجيش المقاومة ثم انسحبوا قائلين: هذه أرضكم أيها الصهاينة! هذه الرواية تروي قصة شعبٍ قُتل و طُرد ثمّ لوحق إلى كل نواحي الأرض و عُذّب
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2007
  • 511 صفحة
  • ISBN 13 9789953361843
  • الدار العربية للعلوم ناشرون - منشورات الاختلاف
3.7 1121 تقييم
2928 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 74 مراجعة
  • 88 اقتباس
  • 1121 تقييم
  • 740 قرؤوه
  • 614 سيقرؤونه
  • 170 يقرؤونه
  • 121 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

انها حكاية وطن كله وليس حكاية منطقة بعينها

يا لها من رواية ساحرة وليس لدي اي كلام ولكن هناك بعض مبالغة في تقاليد فلسطينية

1 يوافقون
اضف تعليق
0

تجسيد للتاريخ العربي الفلسطيني بموضوعية... كتاب اكثر منه رواية لانه يحتوي على العديد من الشواهد و الاحداث التاريخية تسرد من خلال ابطاله... هو ذكرى لكل جيل قادم على الماساة الفلسطينية

0 يوافقون
اضف تعليق
5

ملحمة تاريخية لنضال الشعب الفلسطيني ومدى المؤامرات التي كانت وبالطبع لازالت تُحاك ضده أبدع فيها ابراهيم نصر الله

رواية رائعه جداً

2 يوافقون
اضف تعليق
5

رواية ليست كغيرها من الروايات....رواية تحمل في طياتها العديد من الدروس...كيفية حياة الناس انذاك،كيفية تعاملهم مع بعضم البعض،الرجولة والكرم والقيم الاخلاقية والاجتماعية.

اثناء قراءتك للرواية ستعشق الخيل لدرجة انك نستتمنى لو انك تملك خيل،ويا حبذا لو كانت تلك الفرس هي"الحمامة".باختصار تروي معاناة شعب عانى وما زال يعاني سواء اكان في الداخل ام في الخارج.

4 يوافقون
اضف تعليق
5

الرواية فعلا تستحق التقدير في اسمى معانيه بعد أن انهيت قراءتها صباح اليوم أحسست بالمرارة والأسى وكأن فلسطين سلمتهاالايادي

العربية الاثمة البارحة فقط كم كان ذلك بغيضا

وفظيعا كم كان

ولا يفوتني ان انوه بكاتب لم يجرح حياء قراءه عندما رسم سورات العشق كما يفعل الكثير من الكتاب

اما الخيول العربية الاصيلة التي عفرتها الدماء حينا ومترجت بالاسطورة حينا اخر فاعطت الرواية نكهة مميزة وسحرا خاصا

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2007
  • 511 صفحة
  • ISBN 13 9789953361843
  • الدار العربية للعلوم ناشرون - منشورات الاختلاف