الطريق

تأليف (تأليف)
اغرورقت عيناه، رغم ضبطه لمشاعره وكراهيته أن يبكي أما هؤلاء الرجال، اغرورقت عيناه. ويبصر مائع نظر إلى الجثمان وهو يميل من النعش إلى فوهة القبر بدا في كفنه نحيلاً كأن لا وزن له.شدّ ما هزُلتِ يا أماه، وتوارت عن ناظريه تماماً فلم يعد يرى إلا ظلمة، وسطعته رائحة التراب، ومن حوله احتشد الرجال ففاحت أنفاس كريهة وعرق، وفي الحوش خارج الحجرة ارتفع لغط النساء، وانفعل برائحة التراب حتى عافت نفسه كل شيء. وهمّ بالانحناء فوق القبر ولكن يداً شدت على ذراعه وصوتاً قال: تذكر ربك... وتردد من بعيد صوت كالعواء ثم دخل الحجرة طابور من الحيان فطوقوا القبر في نصف دائرة ثم جلسوا القرفصاء...".
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2006
  • 224 صفحة
  • دار القلم
3.9
178 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 11 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 47 تقييم
  • 74 قرؤوه
  • 31 سيقرؤونه
  • 5 يقرؤونه
  • 9 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2006
  • 224 صفحة
  • دار القلم