سر إمرأة - أجاثا كريستي

سر إمرأة

تأليف (تأليف)
هل يمكن أن يعبر الكابوس منطقة اللاوعي ليتحقق في الواقع ويتسبب في موت صاحبه؟! إذن كيف كان حلم السيد "فارلي" سبباً في موته؟! ما السر وراء مقتل "أرنولد كلايتون" الذي وجدت جثته بداخل أحد الصناديق بينما كان مدعو لحفل ساهر. كيف يمكن أن يتعلق مصير دولة كـ"الولايات المتحدة الأمريكية بفتاة صغيرة ساذجة تدعى "جين فين"؟! هل يكون بيدها إشعال حرب عالمية ثالثة أو إنقاذ العالم من هول نيرانها؟َ! ترى كيف يستطيع المفتش "بوارو" حل هذه الألغاز والتوصل إلى الحقائق كاملة؟ إنها مجموعة قصصية تضم أشد مغامرات "بوارو" إثارة وتشويقاً!! لا تدعها تفوتك. "أجاثا كريستي" كاتبة روايات بوليسية، ولدت في جنوب غرب إنجلترا من أب أميركي وأم إنجليزية، لكنها تقول "إني إنجليزية". تتميز عن جميع الروائيين البوليسيين، مما نصبها ملكة عليهم جميعاً. فرواياتها كبيرة متكاملة، فيها عشرات الشخصيات الحية التي يشعر بها الإنسان دائماً. لا تترك شخصية تظهر في رواية لها دون أن توضح كل معالمها في لمسات سريعة طريفة مهما كان دور هذه الشخصية في الرواية، كما تميزت أيضاً بأن أشخاص رواياتها أشخاص عاديون، ولكنهم تعرضوا في الرواية لظروف أزالت القناع الحضاري عن الوحوش القابعة في أعماق كل إنسان. كذلك لم تلجأ الكاتبة العظيمة إلى عنصر الجنس في روايتها، على عكس ما أتبعه الآخرون. إنها كاتبة فاضلة ليس في كتاباتها ما يخجل الآباء أن يطلع عليه الأبناء. ولم تهدف إلى الإثارة، ولا تلجأ إليها. ورواياتها تضمنت أيضاً أهدافاً إنسانية فحواها أن (الجريمة لا تفيد) وأن الخير هو المنتصر في النهاية.
التصنيف
عن الطبعة
عدل معلومات الكتاب
كن اول من يقيم هذا الكتاب
2 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 سيقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات
  • اقتباسات
  • القرّاء2
  • طبعات1
  • المؤلفون1
 
 
 
 
 
على رفوف الأبجديين
المزيد ...
المؤلف

أجاثا كريستي 1890 تُعتبر أجاثا كريستي أعظم مؤلفة في التاريخ من حيث انتشار كتبها وعدد ما بيع منها من نسخ، وهي -بلا جدال- أشهر مَن كتب قصص الجريمة في القرن العشرين وفي سائر العصور. وقد تُرجمت رواياتها إلى معظم اللغات الحية، وقارب ما طُبع منها بليونَيْ (ألفَيْ مليون) نسخة!
وُلدت أجاثا كريستي في بلدة توركي بجنوب إنكلترا عام 1890 وتوفيت عام 1976 وعمرها نحو خمسة و ثمانين عاماً.
لم تذهب أجاثا قطّ إلى المدرسة، بل تلقّت تعليمها في البيت على يد أمها التي دفعتها إلى الكتابة وشجعتها عليها في وقت مبكر من حياتها.
تتميز قصصعا بدقة حبكتها وترابط أحداثها ومنطقية تسلسلها. تغور في أعماق النفوس البشرية محلّلةً كوامنها باحثةً عن دوافعها بعبقرية فذة وبصيرة نافذة. وقد حرصت على أن تقول لنا فيها دائماً : "لا بد أن ينتصر الخير"، و"الجريمة لا تفيد".

عدل معلومات المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
اقتباسات من سر إمرأة
التصنيف
عن الطبعة
عدل معلومات الطبعة