عن الكتاب

132 صفحة نشر سنة 2006،
دار الشروق
ISBN 9770913715
طبعات أخرى

أكتب مراجعة للكتاب

مراجعات القرّاء(5 مراجعات)

نشكر دار الشروق لإعادة إحياء كتب توفيق الحكيم! لقد تعرفت على توفيق الحكيم في الطفولة و كان هذا الكتاب أوّل ما قرأت لتوفيق الحكيم... و أذكر أنني كنت فخورة بقراءة الكتاب و التعرف على هذا الكاتب المميز!

منذ 665 يوم

ازاي نقرأ كتب عالموقع وشكرااااااا

منذ 664 يوم

حديثه فيما يخص الريف وأهل القرى والمقارنة الجيّدة جدًا بين القروي الفرنسي والقروي المصري هي أكثر ما شد إنتباهي وإعجابي في الرواية، عدى عن ذلك كانت خيبة أمل نوعًا ما.

منذ 632 يوم

بكل صراحة لم استسغ هذه الرواية على الإطلاق....

ربما ما أعجبني فعلا هو الأسطورة القديمة الموجودة في بداية الكتاب والتي ذيلت بها الرواية في طبعة دار الشروق....

قال حمار الحكيم (( توما )): متى ينصف الزمان فأركب، فأنا جاهل بسيط، أما صاحبي فجاهل مركب!

فقيل له: وما الفرق بين الجاهل البسيط والجاهل المركب؟!

فقال: الجاهل البسيط هو من يعلم أنه جاهل، أما الجاهل المركب فهو من يجهل أنه جاهل!...

منذ 285 يوم

الوحيد الذى يستطيع كتابة كتاب مثل هذا عن موضوع كهذا دون ان يبدو الموضوع سخيفا

هو توفيق الحكيم:)

كتاب جميل وان كنت عاتبة عليه فى المبالغة فى تصوير مثالية اوروبا وسوء الريف المصرى

ان كلامه يحتوى قدرا من الحقيقة ولكن الامور ليست بتلك الحده

فاوروبا من اكثر البقاع التى شهدت عنصرية

واذا كان الاوروبى يعامل مخدومه المثيل له فى الجنسية بمساواة

الا انه كان يعامل الافريقيين معاملة العبيد

وكم من جرائم ارتكبت فى حق الافارقة فى اوروبا

اعلم حبك لاوروبا يا سيدى الكاتب ولكنها ليست بتلك المثالية

منذ 141 يوم

سيرة ذاتية .. مش مشكلة .. الكتاب طبعه طبع اغلب السير الذاتية لا يقدم الكثير بس دى سمة عامة مفيش اعتراض عليها .. الاعتراض و ما يؤخذ على الكاتب هو تقليله من قيمة الفلاح و الحياة الريفية فى وقته مع اعتداده الشديد بنفسه .. كتاب لا يستحق القراءة

منذ 48 يوم
هل قرأت هذه الكتاب؟ ما رأيك أن تكتب مراجعة؟