عرائس المروج - جبران خليل جبران

عرائس المروج

تأليف (تأليف)
يضم كتاب "عرائس المروج" الذي بين أيدينا "لجبران خليل جبران" بالإضافة إلى أقاصيص الكتاب الأصلي، رماد الأجيال والنار الخالدة، "مرتا البانية"، "يوحنا المجنون" على دراسة تحليلية أعدتها الدكتورة "نازك سابا يارد" فقدمه فيها قراءة للمواضيع التي تطرق لها جبران في الأقاصيص الثلاثة وللاتجاه الروحي الذي انتحاه جبران فيها، وللطابع القصصي الشعري الواضح المعالم في مضمون الأقاصيص
التصنيف
عن الطبعة
عدل معلومات الكتاب
3.8
111 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 6 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 32 تقييم
  • 52 قرؤوه
  • 10 سيقرؤونه
  • 5 يقرؤونه
  • 5 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات6
  • اقتباسات1
  • القرّاء67
  • طبعات4
  • المؤلفون1
 
 
 
 
 
على رفوف الأبجديين
المزيد ...
المؤلف

جبران خليل جبران 1883 فيلسوف وشاعر وكاتب ورسام لبناني أمريكي، ولد في 6 يناير 1883 في بلدة بشري شمال لبنان وتوفي في نيويورك 10 ابريل 1931 بداء السل, ويعرف أيضاً بخليل جبران وهو من أحفاد يوسف جبران الماروني البشعلاني. هاجر وهو صغير مع أمه وإخوته إلى أمريكا عام 1895 الذي درس فيها الفن وبدأ مشواره الأدبي. اشتهر عند العالم الغربي بكتابه الذي تم نشره سنة 1923 وهو كتاب "النبي". أيضاً جبران هو الشاعر الأفضل مبيعاً, بعد شكسبير ولاوزي.
كان في كتاباته اتجاهان، أحدهما يأخذ بالقوة ويثور على عقائد الدين، والآخر يتتبع الميول ويحب الاستمتاع بالحياة. ومن مؤلفاته باللغة العربية:

دمعة وابتسامة
الأرواح المتمردة.
الأجنحة المتكسرة.
العواصف (رواية).
البدائع والطرائف: مجموعة من مقالات وروايات تتحدث عن مواضيع عديدة لمخاطبة الطبيعة ومن مقالاته "الأرض". نشر في مصر عام 1923.
عرائس المروج
نبذة في فن الموسيقى
المواكب

و باللغة الإنجليزية:

النبي مكون من 26 قصيدة شعرية وترجم إلى ما يزيد على 20 لغة.
المجنون.
رمل وزبد.
يسوع ابن الانسان.
حديقة النبي.
أرباب الأرض.

عدل معلومات المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
اقتباسات من عرائس المروج

كان يوحنا يجلس بقرب عجوله المنصرفة عن متاعب ابن آدم بطيب المرعي وينظر بعينين دامعتين نحو القري والمزارع المنتثرة على كتفي الوادى مردداً هذه الكلمات بتنهيدات عميقة

أنتم كثارُ وأنا وحدى فقولوا عنى ما شئتم ، وافعلوا بى ما أردتم فالذئاب تفترس النعجة فى ظُلمة الليل ولكن آثار دمائها تبقي على حصباء الوادى حتى يجئ الفجر وتطلع الشمس

اقتباس جديد كل الاقتباسات
التصنيف
عن الطبعة
عدل معلومات الطبعة